التسويق بالعلاقات

تُعَدُّ الشركات التي تُدار من المنزل بديلًا مُجْزِيًا للشركات التقليدية، وحقوق الامتياز المكلفة من الناحية المادية. ومن جانبها، سوف تقدم لك “bHIP” يد العون لبدء عملك الخاص. وهذا ما يُسمَّى التسويق الشبكي أو تسويق العلاقات. ولا شك أن للعلاقات دورًا هامًّا في تحقيق النجاح؛ فالعملاء يشترون منتجًا معينًا لأنهم سمعوا عن جودته، وغالبًا ما ينصحون باستخدام المنتجات التي يستمتعون باستخدامها.

friends-meeting

في كل يوم، تُقدِّم توصيات للآخرين حول المنتجات أو الخدمات التي تستخدمها، أو الكتب التي تستمتع بقراءتها، أو المطاعم التي ترتادها؛ ولكنك لا تحصل على مقابل عن تلك التوصيات.

وبدلًا من إنفاق الملايين على الإعلان عبر وسائل الإعلام التقليدية، نُفضِّل في “b:hip” أن ندفع لك مقابل شيء أنت تفعله بالفعل كلَّ يوم، وهو إخبار الآخرين عن منتج أحدث فارقًا في حياتك. سوف تشارك معلوماتك مع معارفك وأحبائك والأشخاص موضع ثقتك، وسوف تتمكن من توليد عائد مُجْزٍ من خلال تبادل معلومات عن منتجات تحبها بالفعل. هذا، ويُعَدُّ التسويق بالعلاقات نموذج العمل الأكثر فاعلية في السوق اليوم. ويا له من أمر غاية في البساطة!

المزايا

المرونة:

يمكنك تأسيس عملك وإدارته من أي مكان تختاره.

الحرية:

الحرية في العمل مع مَن تختاره، وفي الوقت الذي تحدده، وبالكيفية التي تُفضِّلها ، كل ذلك يجعل التسويق بالعلاقات أفضل عمل يُدار من المنزل.

أنت مدير نفسك:

سوف تتولى الإدارة الكاملة لعملك الخاص!

ليس هناك موظفون:

يعتمد التسويق بالعلاقات على أشخاص يعملون معًا بشكل مستقلٍّ.

صافي دخل مُجْزٍ:

استمتع بصافي دخل مُجْزٍ على مبيعات فريقك.

الخبرة غير ضرورية:

يمكنك النجاح بصرف النظر عن السِّنِّ، أو المؤهلات أو الخبرة، أو الجنسية أو النوع، أو التاريخ السابق، أو الرصيد الائتماني.

إمكانيات غير محدودة:

ليس هناك سقف للطموح، بل يمكنك تحقيق دخل غير محدود يتناسب مع مستوى طموحك.

محدودية المخاطر:

حجم الالتزام المالي ضئيل مقارنةً بالالتزام المالي للأعمال وحقوق الامتياز التقليدية.

انخفاض التكاليف التشغيلية:

يتم تشغيل العمل بتكاليف منخفضة للغاية مقارنةً بأي نموذج عمل آخر.

انضمَّ الآن